النقاط الرئيسية للمقال

المشكلةالسببالحل
الشعر الدهنيإفراز الزهماستخدام الشامبو المناسب
العناية بفروة الرأسبنية الشعر والضغط النفسيتقنيات الغسل الصحيحة
اختيار المستحضراتنوعية المنتجاتاستخدام منتجات خاصة للشعر الدهني

مشكلة الشعر الدهني

الأسباب والنتائج

تُعتبر مشكلة الشعر الدهني من الأمور المزعجة التي يواجهها الكثيرون. فحتى مع امتلاك تسريحة شعر متقنة وأنيقة، يمكن أن تفسد دهون الشعر المظهر كليًا. وتبيّن دراسة أجريت من قِبل شركة Head & Shoulders أن الأشخاص ذوي الشعر الدهني ينتجون كمية من الزهم تصل إلى خمسة أضعاف ما يُنتجه البالغ العادي، أي ما يقرب من جرام يوميًا. وهناك عدة عوامل قد تُسهم في هذه المشكلة بدءًا من العوامل الوراثية وحتى مستويات التوتر النفسي.

الحلول المقترحة للتغلب على الدهون

ومع ذلك، هناك العديد من الحلول للتخلّص من الدهون الزائدة في الشعر. أحد الحلول يأتي عبر نصائح من الحلاق المُختص TJ Hunt من Ruffians، الذي يُقدم أبرز الطرق للسيطرة على إفراز الزهم والحفاظ على شعر غير دهني.

1. تركيز على فروة الرأس

ربما يخطئ البعض بالاعتقاد أن الشعر نفسه هو ما يكون دهنيًا، ولكن الحقيقة تكمن في فروة الرأس حيث كل بُصيلة شعرية تمتلك غدة دهنية تُنتج الزهم. ولذا، يُنصح بتطبيق الشامبو بطريقة معينة تعمل على تحفيز فروة الرأس وتنظيفها بشكل جيد. وهذا يعني استخدام حركات مساج متقنة عند غسل الشعر بالشامبو والتركيز على جلد الرأس لضمان إزالة القشرة والأوساخ التي قد تسد المسام، وبالتالي تسيطر على نشاط الغدد الدهنية. من المهم أيضًا أن يُترك الشامبو على الشعر مدة لا تقل عن دقيقة قبل شطفه.

2. اختيار الشامبو المناسب

فيما يتعلق بنوع الشامبو، يجب التفريق بين المنتجات الكثيرة المتاحة لكل نوع من أنواع الشعر. يُفضّل تجنب الشامبوهات التي تحتوي على مصطلحات مثل “مرطب” أو “مُلمع”، حيث أن هذه المنتجات قد تضيف طبقة إضافية على الشعر مما يزيد من الدهون والثقل. في المقابل، يمكن اللجوء إلى الشامبوهات القشرية التي تعمل على تنظيف الرأس بشكل أكثر فعالية.

3. استخدام البلسم بحكمة

عادةً ما ينصح الخبراء بضرورة استعمال البلسم بعد الشامبو، ولكن قد يختلف الأمر مع الأشخاص ذوي الشعر الدهني. بدلاً من تطبيق البلسم بكثافة على كامل الشعر، يمكن الاكتفاء بوضعه على أطراف الشعر فقط، ويُفضل شطفه سريعًا بعد مرور دقيقة لضمان تغذية الشعر دون إضافة المزيد من الزيوت إلى فروة الرأس.

4. مراقبة تواتر غسل الشعر

توجد اعتقادات خاطئة تدور حول فكرة تحقيق توازن الشعر بعدم غسله نهائيًا، ولكن هذه مجرد خرافة. يُوضح Hunt بأن من الضروري غسل الشعر بانتظام وخاصةً بعد التمرينات الرياضية أو النشاطات التي تُسبب التعرق الزائد.

5. تبديل منتجات التصفيف

يرغب البعض في تحقيق لمعان مميز لشعرهم باستخدام الجل والبوميد، إلا أن هذه المنتجات قد تُسبب الإيحاء بزيادة الدهنية. يُفضل بدلاً من ذلك استعمال منتجات تمنح مظهرًا مطفأً وطبيعيًا كالبودرة أو البخاخات المالحة.

6. تجنب اللمس المتكرر

يلجأ الكثيرون إلى لمس شعرهم أو تمرير أصابعهم خلاله مرارًا وتكرارًا، وهو عادة يجب تجنبها نظرًا لأنها تُحفز إنتاج الزِّيوت وتُساهم في زيادة الدهون. يجدر بالأشخاص الذين يعانون من هذه العادة البحث عن وسائل بديلة لشغل أيديهم.

الأسئلة الشائعة

هل يُفضل غسل الشعر يوميًا للتخلص من دهون الشعر؟
– لا، إن الغسل اليومي قد يزيد من حساسية فروة الرأس وتحفيز الغدد الدهنية.
ما هي البدائل للمستحضرات التي تُعطي لمعانًا؟
– يُفضل استخدام المنتجات ذات النتائج المطفأة كالبودرة أو الرذاذ المالح.
هل يُساعد البلسم على زيادة دهون الشعر؟
– إذا تم وضعه على فروة الرأس، نعم. لكن يمكن استخدامه بالطريقة الصحيحة على أطراف الشعر فقط.