“`html

نقاط هامة

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
تركيز على السرعةتدريب السرعة قد يكون أكثر إثارة من تدريبات الماراثون.
التحدي الشخصيمواجهة الوقت يبني الشخصية ويفرض معياراً لا يمكن تجاوزه بالأعذار.
فوائد على المدى البعيدالتدريب على السرعة يعود بالفائدة على الأداء في سباقات المسافات الطويلة مثل الماراثون.

هل السرعة هي المرادف الحقيقي للإعجاب أكثر من المسافة؟

رُغم ما قد يُقال، فإن الركض بأقصى سرعة ممكنة لمسافة كيلومتر قد يكون أكثر إثارة وإعجاباً من إكمال الماراثون. بالطبع، يبقى إكمال الماراثون إنجازاً محترماً، ولكن مع تنامي شعبية سباقات المسافات الطويلة، يبرز التساؤل؛ ماذا لو ركّزنا على السرعة بدلاً من المسافة؟

لماذا قد لا يكون الماراثون للجميع؟

لا يُحبذ الجميع فكرة استنزاف الطاقة لقطع مسافة 42 كيلومتراً. بالإضافة إلى ذلك، لا يستطيع الكثيرون تحمل الآثار التي يُمكن أن يفرضها التدريب للماراثون على الجسم، وقد لا يتوفر لديهم الوقت الكافي لتدريبات كافية.

التحدي شخصي في عالم السرعة

حتى وإن لم يكن بإمكان الجميع تحطيم الأرقام القياسية العالمية، فبإمكانهم تحديد أهداف وتحقيق أرقام شخصية، سواءً في جولة داخل الحي أو في سباق 10 كم على المضمار. وفيما تُعد الجري والمشي من أشهر طرق التدريب في العالم، إليكم بعض الفوائد للتركيز على السرعة:

  • التدريب على السرعة يحررك من الهاتف الذكي.
  • مواجهة الزمن تبني الشخصية.
  • تحسين السرعة يعود بالفائدة على سباقات المسافات الطويلة.

كيف يمكن تقييم التقدم في السرعة؟

لقياس سرعتك وتقدمك، يمكن إتباع هذه الخطوات:

  1. أجرِ تمريناً ضد الزمن لقياس سرعتك الحالية.
  2. سجل في سباق أو حدد موعدًا لإختبار نفسك مرة أخرى.

خطة تدريبية لزيادة السرعة

إليك بعض التدريبات لتحسين السرعة:

  • تدريبات الاندفاع مع الاستراحة 4×3 دقائق.
  • تدريبات الركض على المرتفعات 1:2.

أسئلة شائعة

هل التدريب على السرعة أفضل من التدريب للماراثون؟
يعتمد ذلك على الأهداف الشخصية، فكلاهما يقدم فوائد مختلفة.
كيف يمكن تقييم التقدم في السرعة؟
من خلال التدريب ضد الزمن والمشاركة في السباقات.
هل يساعد الركض بسرعة في تحسين أداء الماراثون؟
نعم، يمكن أن يساعد التدريب على السرعة في تحسين الأداء في المسافات الطويلة.


“`